5 عادات سيئة تؤثر على ميزانيتك budget

0


نصائح بسيطة لأولئك الذين لم يبلغوا بعد سن الـ30 حول كيفية تخطيط الميزانية الشخصية بنجاح.الإدارة المالية هي علم صعب، وخصوصا عندما لم تبلغ سن الـ30 بعد وقد بدأت حياتك البالغة للتو.

لا أحد يريد أن يدفع الكثير للطالب المتخرج مؤخراً وأنت لا تزال بحاجة إلى إيجاد طريقة لتسديد قرض التعليم بطريقة أو بأخرى والمواكبة مع الأصدقاء.

و إنه ليس من المستغرب أن قلة من الناس لا يعانون من المشاكل المادية في هذا الوضع. إن فهم إدارة المالية أمر صعب، و ليس من المستغرب أنك سترتكب أخطاء على طول الطريق. لا أحد منا مثالي، والشباب هي فترة اكتشاف الذات، بما في ذلك من حيث إدارة رأس المال.

ولكن للأسف، إذا كنت في البداية تضحي بالقليل فقط، و لكن عند بلوغك سن الـ30 طوعاً أو كرهاً ستضطر تعلم معاملة المال على محمل الجد. و لم يعد يمكنك السماح لنفسك ارتكاب أخطاء المبتدئ.

وفيما يلي العادات السيئة المالية الرئيسية التي ينبغي التخلص منها عند بلوغ سن الـ30.

‫1. الاستهتار بتخطيط الميزانية‬

إذا كنت تبلغ حوالي الـ20 من العمر، فإنك ربما لا تزال تعيش مع والديك أو تشارك غرفتك وتكاليف المعيشة مع شخص آخر. ونتيجة لذلك، قد تنشئ لديك عادة معاملة المال بتهور لأنك لن تضطر حساب كل قرش. إذا وجدت نفسك فجأة مفلساً، فسيكون من السهل جدا حل هذه المشكلة، وسيجعلك ذلك تعتقد أنك لا تحتاج إلى تخطيط الميزانية. ولكن هناك مشكلة واحدة: عاجلا أم آجلا ستضطر للعيش لوحدك.

في سن الـ30 يأتي الوقت لنسيان المشتريات المتهورة والعادات السيئة الأخرى والتفكير جديا في كيفية إدارة أموالك. إن تخطيط الميزانية هو أحد أفضل الطرق للحفاظ على اموالك تحت السيطرة، لأنك سوف تفهم تماماً إلى أين تذهب أموالك. بالإضافة إلى ذلك، إن تخصيص مبالغ محدودة لفئات مختلفة من النفقات يقلل من خطر الإفراط في الإنفاق، ويضمن أنه سيكون لديك المال لأغراض أخرى مثل إنشاء مخزون إحتياطي وشراء العقارات وتسديد الديون، وهلم جراً. الآن أنت شخص راشد، وينبغي أن تعامل أموالك كراشد.

‫2. استخدام بطاقات الائتمان لتلبية الرغبات العاجلة‬

إن الحصول على بطاقة الائتمان الخاصة بك عند بلوغك سن الـ20 هي فكرة عظيمة. إن بطاقات الائتمان تحسن التاريخ الإئتماني لك وتوفر الوصول للمال في حالات الطوارئ. للأسف، كثير من الشباب يعتمدون كثيراً على الإئتمان والديون الضخمة المتراكمة.

ولكن عند بلوغك سن الـ30 يحين أنسب وقت لإعطاء بطاقة الائتمان إمكانية للإسترخاء والعيش على حساب النقد بشكل أساسي. إذا كنت تستخدم بطاقة الائتمان لتلبية الرغبات الفورية، فيمكن أن ينتهي ذلك بشكل سيء.

كلما زادت الديون،كلما زاد الادخار للمستقبل صعوبة وحتى أن الحد الأدنى من المدفوعات قد لا يترك لك أموالاً لتغطية النفقات الأساسية مثل الإيجار أو المواصلات العامة. عندما تبلغ سن الـ30 ينبغي أن يصبح استخدام بطاقات الإئتمان استثناء للقاعدة. وإذا كنت تستخدم الإئتمان، لا تنسى أن تدفع الدين كل شهر.

3. الاعتماد المفرط على الدعم من قبل الوالدين‬

إن بدء حياة مستقلة يمكن أن يكون صعباً. المبالغ التي تكون الشركات على إستعداد لدفعها للمهنيين الشباب، أحياناً لا تكفي حتى لتغطية نفقات المعيشة، وأنه من المرجح أنك سوف تحتاج إلى بعض المساعدة المالية من والديك لتغطية نفقاتك.

ولا يوجد شيء مخجل في ذلك، ولكن إذا بلغت سن الـ30 فعليك أن تكون مستقلاً مادياً عنهم. وهذا لا يعني أنك لن تحتاج أبداً إلى دعمهم ولكن بدلا من مضايقة والديك كل مرة تعاني فيها من المصاعب المادية حاول حل المشكلة بنفسك.

ماذا كنت ستفعل إذا كان الأهل غير قادرين على مساعدتك؟ ربما يمكن أن تبيع شيئا لا لزوم له، أو العثور على عمل بدوام جزئي أو تعلم توفير النفقات إذا كنت تنفق أكثر من اللازم.

‫4. عدم التفكير في التقاعد‬

عندما تبلغ العشرين، فإن التقاعد هو آخر شيء تفكر به. ولكن عند سن الـ30 لن تتمكن من تأجيل أي قضية مستقبلية. كل عام قضيته دون دفع اشتراكات التقاعد، قد يعني أن ذات يوم عليك أن تعمل لسنة إضافية. من الصعب أن نتصور أن شخصا ما يريد ذلك فعلاً.

تحدث مع رب عملك عن برنامج تأمين معاشات التقاعد في شركتك، أو قم بالتفكير حول صناديق المعاشات التقاعدية الخاصة. ‫

5. عدم القلق بشأن التأمين الصحي والتأمين بشكل عام‬

إن العديد من الشباب في العشرينات من عمرهم يعتمدون على شبابهم ويعتقدون أنهم ليسوا بحاجة التأمين لأنهم يتمتعون بصحة جيدة وأنهم يمكن أن يحتاجوا لزيارة الطبيب إلا لإجراء فحص طبي مرة واحدة في السنة. ولكن حتى لو كنت بصحة جيدة اليوم، فهذا لا يعني أنك غداً لن تمرض. كلما زاد عمرك كلما زادت إمكانية ظهور مشاكل صحية مفاجئة، ويمكن لزيارة واحدة فقط إلى المستشفى القضاء على كل مدخراتك.

حتى لو كنت لا تستطيع تحمل نفقات أفضل برامج التأمين الصحي، فأي شيء أفضل من لا شيء.

لا يمكننا تجاهل احتياجات التأمين الأخرى، مثل التأمين ضد العجز، إذا وجدت نفسك غير قادر على العمل لأكثر من أسبوعين بسبب الإصابة أو المرض، فضلاً عن تأمين المستأجر الذي من شأنه أن يغطي تكلفة إستبدال أغراضك الخاصة في حالة نشوب حريق، سرقة أو غيرها من الأضرار للممتلكات.

إن الحياة كثيراً ما تقدم لنا مفاجآت، لذلك من الأفضل أن تكون في حالة تأهب.

شارك هذا الموضوع

شارك بتعليقكـ حول هذا الموضوع :