ماهي حقوق الحيوان في الاسلام؟

0

الإسلام دين رحمة، ليس مقصوراً على البشر ِ فحسب بل امتدت رحمته لتشمل مخلوقات ِ الله جمعاء من طيور وحشرات وحيوانات، ولقد أمرنا الله سبحانه وتعالى أن نكون رحماء بالحيوانات، وأوجب علينا حقوقا ً لها فهي قد تدخلنا نارَ جهنم إن نحن ُ عذبناها، أو تركناها دون طعام ٍ أو شراب أو عرضناها لمشاق ِ الأعمال وما لا طاقة لها بها، وسنسأل ونحاسب يوم القيامة عن هذه المخلوقات الضعيفة .

لذلك وضع الإسلام قواعد وضوابط للتعامل مع الحيوانات، لتكون بمثابة الخط الأحمر الذي لا يتعداه المسلم الملتزم بأوامر خالقه، وهذا إن دل على شيء أيضا ً إنما يدل على رقي دين الإسلام في نظرته للحيوان على أنه مخلوق له أهميته و دوره في الحياة .

 

أهم الحقوق الواقعة على الإنسان المسلم تجاه الحيوانات :

يوجد العديد من الحقوق والواجبات على الشخص المسلم تجاه الحيوانات ومن أهمها .

أولاً : حق الحيوان في الرعاية السليمة والإحسان إليه عن طريق تهيئة مكاناً مناسباً له والقيام بتوفير الطعام والشراب له فيه ومعاملته بالرحمة والشفقة .

ثانياً : حق الحيوان حتى في حالة ذبحه فقد أكد الدين الإسلامي على أن يراعي إلا يرى الحيوان وهو يذبح السكين التي سيذبح بها وأن يكون شديد الحرص على حسن عملية الذبح ويراعى بها عدم تعذيب الحيوان ، حيث قول رسول الله صلى الله عليه وسلم (إن الله كتب الإحسان على كل شئ فإذا أقتلتم فأحسنوا القتلة وإن ذبحتم فإحسنوا الذبحة وليحد أحدكم شفرته وليرح ذبيحته ) ، و في الحديث الشريف خير دليل على وجود حقوق في رقبة الشخص المسلم تجاه الحيوان .

ثالثاً : تحريم الدين الإسلامي لدماء الحيوانات أو أن يتم قتلها لمجرد أذيتها حيث كفل الدين الإسلامي الحماية الكاملة للحيوانات ، و منع منعا باتاً تعذيبها بأي شكل من أشكال التعذيب المختلفة مثل التسلية ، أو مصارعة الديكة أو حبسها أو تركها دون طعام أو ماء .

رابعاً : من حق الحيوان على الشخص المسلم أن يقوم ويسارع بدفع أي ظلم واقع على هذا الحيوان مثل نهى أي شخص يقوم بتحميل الحيوان أي حمولات زائدة عن قدرته ومنعه من ذلك.

خامساً : من حقوق الحيوان حقه في وقايته من الإصابة بالأمراض ، و ذلك من خلال توفير الرعاية الصحية والطبية اللازمة له ، و في حالة إذا أصيب حيوان بمرض فإنه يتوجب على الفور عزله عن بقية الحيوانات الأخرى حتى لا ينتشر المرض من المصاب إلى السليم منها .

خامساً : من حقوق الحيوانات في الإسلام توفير بيئة سليمة ، و نظيفة لها لكي تسكنها ، وتكون لها تلك المكان الأمن الصالح لحياتها .

سادساً : من حقوق الحيوانات في الإسلام حق الحيوان في عدم تغيير خلقته أو وسمها في وجهها أو العمل على إحداث أي تشوية لصورتها ، أو إيذاؤها بأي شكل مثل قطع ذيلها أو كيها بالنار فقد جاء قول رسول الله صلى الله عليه وسلم ( لعن من ضرب أو وسم في وجه الحيوان ).

سابعاً : من حق الحيوانات في الدين الإسلامي عدم القيام بإجراء التجارب العلمية الغير مضمونة والمضرة عليها والتي قد تتسبب في إحداث الأذى لها مثل عمليات الاستنساخ لها أو العمل على تهجينها مع حيوانات أخرى مختلفة عنها من الأساس أي ليست من نفس النوع ، ولذلك فقد جاء تحريم العلماء المسلمين لعمليات الاستنساخ الأخيرة التي قامت بها بعضاً من الدوائر العلمية في أوروبا للحيوانات ، واعتبرتها تغيير لخلق الله ، و تغيير لسننه في كونه .

اترك رد