فقدان الذاكرة وطرق علاجها سريعا

0

يعاني الكثير من الأشخاص من فقدان الذاكرة خاصة كبار السن أو من يعانون من كثرة إنشغالهم وأعمالهم، ولكن يبحثون عن علاج طبيعي لتلك المشكلة عوضا عن العقاقير المنشطة للذاكرة، لهذا إنتشر عالميا طرق للعلاج حديثة وبسيطة ومستمدة من الطب القديم لعلاج فقدان الذاكرة.

فقدان الذاكرة :
فقدان الذاكرة يعني أنك يمكن أن تتذكر أجزاء من هذا الحدث، ولكن تظل غير قادر على التذكر تماما في جميع الأحداث، حتى مع الكثير من التعليمات والعظة من الآخرين للتذكير.

 

أهم أنواع فقدان الذاكرة :
1- فقدان الذاكرة الرجعية :
هو شكل متطرف من فقدان الذاكرة فهو يحدث عندما يكون الشخص غير قادر على تذكر أي شيء عن حياته قبل إصابة ما، ولابد من التعامل مع الإرتجاج والإصابات الدماغية الخفيفة بتكرار للمعلومات.

2- فقدان الذاكرة الانترون :
هذا النوع من فقدان الذاكرة يعد هو فقدان القدرة علي صنع ذكريات جديدة مع الاحتفاظ بالذكريات القديمة بدقة دون إسقاطات.

ويوجد العديد من الأنواع التي قد تم تشخيصها على ضوء حياة ومعاملات المريض، وما تعرض له من إصابات فقد يكون فقدان الذاكرة وقتي لفترة زمنية فلا يحتاج سوى القليل من المجهود لإسترجاع الذاكرة.

 

علاجات فعالة لفقدان الذاكرة :
لابد أن تبحث عما يساعدك إذا كان لديك مشكلة فقدان الذاكرة، فهناك الكثير من الأساليب المتاحة والمناسبة، وفيما يلي قائمة ببعض الأساليب الأكثر فاعلية في العلاج :

1- حركه العين وإعادة المعالجة :
يتم تطوير هذه الطريقة من قبل الدكتورة فرانسين شابيرو، وتلك الطريقة يمكن أن تساعد في دمج نصفي الدماغ وهذا للمساعدة في استدعاء الاحداث.

2- التنويم المغناطيسي :
وتكون تلك الطريقة من خلال الاسترخاء وأسلوب يسمى “الانحدار في السن ” ، فمن الممكن استرداد الذكريات المفقودة.

3- وخزات الطاقة :
هذه الطريقة قد أسسها الدكتور روجر كالاهان ويكون باستخدام نقاط الوخز بالابر وتشي، وهذا الأسلوب يساعد في التغلب على الخلل الذي يحدث في الدماغ والمراكز العصبية، ويساعد على تنظيم وظيفة الدماغ واستعادة الاتصالات العصبية الجديدة.

4- العلاج المعرفي :
يعد التركيز على العلاج المعرفي هو مساعدة الفرد على الحصول على الأدوات والاستراتيجيات اللازمة لتحسين التفكير والأداء التنفيذي وأدارة الوقت واتخاذ القرارات، من خلال هذه الطريقة يمكن للدماغ في كثير من الأحيان الوصول إلى الذكريات المفقودة.

5- العلاج المهني :
صمم العلاج المهني لتقييم الوظيفة والمضاعفات المحتملة المتصلة بحركة الأطراف العليا والمهارات المعيشية اليومية والإدراك والرؤية والتصور، وهذا الأسلوب يساعد علي دمج الجسم والعقل في اتصال يسمح لمنشطات الذاكرة في الاندماج لتنشيط عمل الدماغ.

6- الأصوات الثنائية:
هذا الأسلوب يساعد الدماغ على تنظيمها، وهو فعال جدا لإعادة تعليم نصفي الدماغ اليسرى واليمين، وكذلك لتخفيف الإجهاد وأعراض أجهزه الكمبيوتر والاضطرابات العصبية والتنمية، وهناك شركة تنتج بعض الأصوات الثنائية التي يشيع استخدامها لهذا الغرض.

7- التغذية :
ما تأكله أو لا تأكل حقا يؤثر على الوصول واسترجاع الذاكرة، إذا كنت لا تزال لديك نوع من فقدان الذاكرة، فلابد أن تتناول المزيد من البروتينات ، وخاصه الأطعمة الغنية بالأحماض الدهنية وخاصة اوميغا 3 مثل التونة وسمك السلمون.

شارك هذا الموضوع

شارك بتعليقكـ حول هذا الموضوع :