ظاهرة نادرة غدًا الجمعة نهاره “مظلم” وليله “مضيء”

1

ستعيش مناطق كثيرة من العالم غدا يوما فلكيا استثنائيا قلّما يتكرر، حيث سيبدو النهار مظلما بدرجات متفاوتة من مكان لآخر، في حين سيبدو الليل مضيئا، وذلك بسبب تزامن ظاهرتي كسوف الشمس نهارا مع “القمر السوبر” ليلا.

ولا تتكرر هذه الظاهرة العلمية كثيرا، ويكون من نتيجتها إظلام في النهار تتباين درجته من دولة إلى أخرى بحسب درجة الكسوف، وضوء ساطع في الليل لأن القمر سيبدو ضخما وعملاقا، بحسب أشرف تادرس رئيس قسم الفلك بالمعهد القومي للبحوث الفلكية والجيوفيزيائية التابع لوزارة البحث العلمي المصرية.

ويوضح تادرس أن مستوى الإضاءة مساء الجمعة سيكون مرتفعا وسيشعر بها بشكل كبير قاطنو المناطق النائية البعيدة عن العواصم، موضحا أن هذه الظاهرة تعرف باسم “القمر السوبر” حيث يكون القمر بدرا مع وصوله في الوقت ذاته لأقرب نقطة إلى الأرض.

أما بالنسبة لكسوف الشمس، فأوضح الخبير الفلكي أنه سيكون كليا على مستوى أرخبيل “سفالبارد” النرويجي وشمال المحيط الأطلسي مرورا ببحر النرويج، وسيدوم نحو أربع ساعات وعشر دقائق، في حين سيكون الكسوف جزئيا في مناطق كشمال وجنوب شريط آيسلندا وشمال أفريقيا وشمال أوروبا وشمال آسيا.

وأشار إلى أن الكسوف بالنسبة للدول العربية سيكون أكثر وضوحا في دول شمال أفريقيا وخاصة المغرب العربي، بينما سيكون ملاحظا بدرجة أقل في باقي الدول.

ويحدث الكسوف الكلي عندما يغطي القمر قرص الشمس كاملا، بينما يصبح جزئيا بنسب مختلفة حسب نسبة تغطية القمر للشمس، وهذا يعني أن القمر هو “البطل” الأساسي في ظاهرة الكسوف، كما سيكون “بطلا” لظاهرة تحدث مساء نفس اليوم، بحسب تادرس.

شارك هذا الموضوع

تعليق واحد

شارك بتعليقكـ حول هذا الموضوع :