لهذا السبب نضحك عند الدغدغة Laughter

0


كحال جميع الاشياء السابقة لابد وانكم قد اختبرتم الإحساس بالدغدغة من قبل فنحن في النهاية نتحدث أشياء تحدث لنا جميعاً، أليس كذلك؟، بينما قد تكون الدغدغة امراً ممتعاً في بعض الاوقات إلا انها بالنسبة لأغلبنا امراً غير مرغوب فيه ونحاول ان نتجنبه دائماً وبالرغم من ذلك هذا لم يوقف الناس أبداً عن محاولة دغدغة بعضهم البعض!، هذه الحقيقة مجتمعة مع ردود أفعالنا تجاه الدغدغة حيّرت العلماء والمفكرين لمئات السنين.

في السابق كان يُعتَقد ان رد فعلنا قد يكون عبارة عن استجابة ذعر او هلع مشابه لذلك الشعور الذي سينتابك الأن إذا احسست بعنكبوت يزحف على عنقك او فأراً يشق طريقه من فوق قدمك، ولكن Christine Harris بعد اجراء تجارب عديدة اقترح تفسيراً اكثر تعقيداً وغرابة إذ ترى كريستين هاريس ان الدغدغة قد تكون نظاماً مصمماً من اجل مساعدتنا على تطوير مهارات قتالية!.

اشارت كريستين إلى ان اعضاء العائلة الواحدة المقربين مثل الاخوة او الأصدقاء يقومون بالدغدغة بطريقة تشبه الى حد كبير اللعب القتالي وتتسبب الدغدغة للشخص بتشنجات ليبدأ الشخص في محاولة التحرر بأسرع ما يمكنه ليكتسب الشخص القدرة على التخلص من مهاجمه (الذي يقوم بدغدغته) دون إلحاق اي آذى به وفي نفس الوقت حقيقة ان الشخص الذي تتم دغدغته يضحك ويبتسم تشجع الاخر على الإستمرار في فعله وتكراره من حين لأخر وهو ما يعزز قيمة وفائدة هذا الفعل لدى الشخص بسبب التكرار تماماً مثل التدريبات.

شارك هذا الموضوع

شارك بتعليقكـ حول هذا الموضوع :