تعرف على سبب الاصابة بالقشعريرة والارتعاش Chills

0


في الواقع القشعريرة وما يصاحبها من اعراض اخرى قد تحدث في مواقف مختلفة ولكنها تحدث اغلب الأوقات في في اللحظات الحرجة التي يكون فيها الإنسان تحت وطأة ضغط وحدث مصيري، ما نحن بصدد الحديث عنه هنا هو ما يعرف طبياً بـ cutis anserina وهي تلك الظاهرة عندما تبدأ مسام البشرة في الإنتفاخ او البروز لأعلى وتكون شعيرات البشرة كلها واقفة وبارزة لأعلى وتحدث غالباً عند الشعور بالبرد او المتعة او الحنين للماضي او الدهشة او الإثارة الجنسية والأهم عند الخوف عندما يكون الإنسان في خطر فهذا يؤثر على منطقة المهاد في المخ وهو الجزء المتحكم في وظائف محددة للجهاز العصبين يبدأ المهاد في إطلاق كميات كبيرة من الأدرينالين ليهيئ وساعد الجسم على الإستعداد للإستجابة بأفضل شكل وهذا يؤدي إلى إنقباض العضلات وبروز الشعيرات من نهاياتها وحتّى اطرافها وبنفس الفكرة يمكن لهذا الأمر ان يحدث عندما نتعرض لمشاعر قوية مثل الخوف كما ذكرنا او الحب او السعادة او الصدمة أو حتّى الإستماع للموسيقى التي قد تؤدي لإثارة مشاعر قوية بداخلنا لتدفع العقل على إفراز الأدرينالين.

ولكن مهلاً ماذا عن البرد؟ لماذا نصاب بالقشعريرة في الجو البارد؟، في الواقع لنفس السبب ولكن بطريقة مختلفة، الجو البارد يعني درجات حرارة منخفضة والتي تؤدي إلى انقباض العضلات الصغيرة الملاصقة لبصيلات الشعر هذا الإنقباض يتسبب في وقوف الشعيرات حرفياً على نهاياتها وفي نفس الوقت يتسبب انقباض العضلات في ضغط الجلد المحيط بالشعيرة وهو ما ينتج عنه بروز المسام وهذه بالمناسبة وسيلة الجسم للحفاظ على درجة حرارته لانه من خلال وقوف الشعر يفقد كمية أقل من الحرارة كما ان هذه العملية تكون مصحوبة في الغالب برعشة ولهذا مقام ومقال اخر.

شارك هذا الموضوع

شارك بتعليقكـ حول هذا الموضوع :