حقيقة الكريمات الواقية من أشعة الشمس!

0

يلجأ الكثيرون في موسم الاصطياف إلى الكريمات الواقية لتجنب خطر سرطان الجلد، غير أن مواد خطرة تدخل في تركيب تلك الكريمات كريتنيل بالميتات واوكسيبينزون، والتي تضر بالجهاز الهرموني وتسبب الحساسية. ما الحل الذي يُنصح به؟

قد تحوي كريمات الواقية من أشعة الشمس على مواد كيماوية خطرة كريتنيل بالميتات واوكسيبينزون. تمتص تلك المواد الأشعة فوق بنفسجية التي تصدرها الشمس، غير أنها وفي الوقت نفسه تؤثر سلباً على الجهاز الهرموني وتسبب الحساسية.

منذ عام 2008 اكتشف “المركز الأمريكي لمراقبة الأمراض” أن 97 بالمئة من الأمريكيين تحوي أجسامهم مادة اوكسيبينزون. ويبدو أن الأمر يشكل معضلة؛ فمن ناحية يتوجب على المرء حماية أنفسنا من الشمس التي قد تؤدي للإصابة بسرطان الجلد، ومن ناحية أخرى يمكن أن تكون المواد الداخلة في تركيب الواقيات خطيرة على الصحة.

ومن هنا ينصح أطباء الجلد باللجوء إلى الكريمات الواقية المركبة من مواد طبيعية والتي يمكن العثور عليها في متاجر بيع المواد الطبيعية.

والجدير ذكره أن جزر الهاوي التي يقصدها السياح للتمتع بشمسها الدافئة قد منعت الكريمات الواقية التي تحوي مواد خطرة.

خ.س/ع.ج.م (DW)

اترك رد