حذاري من استخدام الهاتف المحمول في المرحاض!

0

أصبح إستخدام الهواتف المحمولة في المرحاض قاعدة بالنسبة لعدد كبير من الأشخاص . وذلك، بسبب إتساع عصر الإنترنت وأصبح المرحاض أحد الأماكن التي يقضي فيها الأشخاص وقت للتعرف علي أحدث القيل والقال للمشاهير . إذا كنت تستخدم الهاتف في الحمام قم بقراءة هذه المقالة حتي لا تقوم بهذا الخطأ مرة أخري .

بالرغم من أن إستخدام الهواتف المحمولة في المرحاض أحد طرق إستثمار الوقت، إلا أنها عادة مثيرة للإشمئزاز وقد تؤثر علي وظائف الجسم ومستوي الصحة العامة .

معظم الأشخاص يقوم بإستخدام لا تفكر في مكان وتوقيت إستخدام الهواتف المحمولة. منذ الصباح يعتادوا علي حمل الهواتف المحمولة وحتي طاولة العشاء والذهاب إلي مكتب الطبيب. لكن الأبحاث العلمية تظهر، أن الهواتف الذكية لها مجموعة كبيرة من المخاطر التي لا يمكن ان تتوقعها  وتصل إليها المزيد من الجراثيم .

خطر إستخدام الهواتف المحمولة في المرحاض

وصول الجراثيم للجسم :

في الواقع أن يدك هي مصدر التعامل مع الهاتف وصول الجراثيم ايضاً . ذكرت الدراسة أن الأمريكين يقوموا بالتحقق من هاتفهم ما يقرب من 47 مرة واحدة في اليوم، وفقاً للمسح الذي أجرته ديلويت بأن هذا التصفح ينتج عنه وجود عدد من الكائنات الدقيقة التي تنتقل من الهاتف إلي أصابعك .

يقول إميلي مارتن، أستاذ مساعد  في علم الأوبئة بداخل كلية الصحة العامة جامعة ميتشغان  ” نظراً لأن الناس يقوموا بحمل الهواتف الخلوية دائماً  حتي في الحالات التي يقوموا فيها بغسل أيديهم قبل القيام بأي شئ، فإن الهواتف  لا يمكن أن يؤثر عليها هذا الإجراء . وقد تباينت الأبحاث علي عدد من الجراثيم التي تزحف علي الهاتف الخلوي عادة وجدت دراسة حديثة أن هناك أكثر من 17,000 جرثومة علي الهواتف المحمولة . وقد وجد الباحثون في جامعة أريزونا أن الهواتف المحمولة تحمل 10 مرات أكثر من البكتريا الموجودة في معظم مقاعد المراحيض . والتي تقوم بتغطية الجلد ويكون لها مجموعة من العواقب الصحية سلبية . وأن البكتريا الطبيعية  والزيوت الموجودة علي اليد تمررها من الهاتف إلي يدك في كل مرة تقوم فيها بحفص النص أو رسائل البريد الإلكتروني . ويترتب علي ذلك وجود البكتريا المسببة للأمراض علي بشرتك . علي سبيل المثال بكتريا المكورات العنقودية التي تكون موجود علي الهاتف وقد لا تكون هي السبب وراء العدوي .

تذكر سوزان ويتير مديرة مركز علم الأحياء الدقيقة في نيويورك والمركز الطبيعي  لجامعة كولومبيا بأننا لا نعيش في بيئة معقمة وبمجرد لمس أي سطح فربما يصل إلينا أي نوع من الملوثات . . وقد وجدت الدراسات أن مسببات الأمراض من البكتريا الموجودة علي سطح الهواتف المحمولة . ويعد واحد من أسوأ الأماكن لإستخدام الهواتف المحمولة هو الحمام عندما تتواجد في المرحاض فإن الجراثيم تتدفق في كل مكان وتصل البكتريا البرازية في نهاية المطاف علي الهاتف المحمول وهذا ما يجعل وصول البكتريا إلي الجسم أسهل .

 يزيد من وقت الجلوس علي المرحاض :

قد تبين أن  إستخدام الهاتف الخلوي أثناء الجلوس علي المرحاض يزيد من وقت الجلوس علي المرحاض  لأكثر من 10 دقائق أو أكثر من ذلك . وفي بعض الأحيان تزيد المدة حتي تصل إلي 30 دقيقة ولا تفعل أي شئ . يمكن للجلوس علي المرحاض لمدة أكثر من 10 دقائق يحدث خلط لدي الجسم حول ما يفترض أن يفعله والذي يتسبب في مشاكل طبية قادمة في الطريق إليك .

هذه المدة أيضاً تتسبب في الشعور بالإمساك لأن الجسم يعتاد أن يعمل علي فترة زمنية أطول وغير طبيعية في الحمام . بالإضافة إلي ذلك يمكن أن تؤدي جلسات الإستحمام الخاصة بك  30 دقيقة إلي الإصابة بالبواسير وهي في الأساس إلتهاب الأوردة الموجودة في المؤخرة وفي بعض الحالات ينتج عنها حكة مؤلمة ونزيف أثناء البراز.

تحدث مشاكل إضافية لعضلات الحوض الخاصة بك عند الجلوس علي المرحاض لوقت طويل، والتي تجعل العمل أكثر صعوبة مما تعتقد لذلك تحتاج إلي إلي البقاء بعيداً عن الهاتف .  يعتقد الكثير من الخبراء أن المراحيض القياسية بشكل عام سيئة التصميم لصحة الجسم ووظائفه . . ويمكن أن يحتاج الأشخاص مقعد السكوات لكي تصبح عملية تفريغ البراز أكثر سهولة .

 إستخدام الهاتف في الحمام أمر مثير للإشمئزاز :

من المشاكل الواضحة لإستخدام الهاتف المحمول في الحمام أن هذا الأمر سخيف تماماً ومثير للإشمئزاز . وفي عام 2012  أظهرت دراسة أن 75 % من الامريكين يعترفون بإستخدام الهواتف المحمولة في الحمام . وإعترف عدد كبير منهم بان هذا التصرف مثير للإشمئزاز كانت هذه النسبة تقرب إلي 100 % . وخصوصاً عندما يتم إستخدام الهواتف المحمولة في المراحيض العامة ويمكن العثور في هذه الحالة عن جراثيم مثل كولي، السالمونيلا، نورفيروس مرسا، إلتهاب الكبد الوبائي أ في جميع المراحيض العامة بالطبع هذه المسببات للأمراض تجد طريقها نحو هاتفك . تحتاج إلي تنظيف هاتفك بإستمرار حتي لا تكون عرضة لبعض الأمراض الخطيرة . حتي أن الجراثيم تنفجز وتنطلق في الهواء ويمكن ان تؤثر علي فرش الأسنان وهذا هو السبب وراء عدم وضع فرش الحمام في مكان بالقرب من المرحاض حتي لا تصل الجزئيات إليها .

مشاكل صحية يتسبب فيها الهاتف المحمول :

 يزيد من خطر الأمراض المناعية :

يمكن عند لمس الهواتف المحمولة تحمل الكثير من الجراثيم كما ذكرنا أعلاه . يمكنك ملاحظة المخلفات الدهنية التي تتواجد علي سطح الهاتف المحمول . في دراسة أجريت في كلية لندن للصحة والطب، قام الباحثون بإختبار 390 هاتف محمول ويدين لقياس مستوي البكتريا . أظهرت الدراسات ان 92 %  من الهواتف التي أخذت منها عينات كان يتواجد عليها نسبة عالية من البكتريا و82 % من اليدين لديها نسبة بكتريا و16 % من الهواتف واليدين كانت خالية من البكتريا والجراثيم.  يمكن نقل بكتريا البراز بسهولة من الهاتف إلي أجسامنا بسهولة .

يزيد من خطر الألم المزمن :

تتطلب الهواتف  المحمولة الإستخدام المستمر للهواتف المحمولة وخصوصاً عند إرسال الرسائل النصية والبريد الإلكتروني . كما أن الإستجابة للرسائل النصية بسرعة كبيرة يسبب الألم والتهاب المفاصل . أيضاً الام الظهر من الألام الشائعة عند زيادة إستخدام الهاتف الخلوي وخصوصاً إذا كنت تحمل الهاتف بين الرقبة والكتف عند القيام بالمهام المتعددة . يقول الخبراء إن إستخدام الهواتف لفترات طويلة يتسبب في تقوس الرقبة وتحميل الجسم في وضعية غريبة وهذا يؤدي إلي ألام الظهر .

 يزيد من مخاطر مشاكل العين :

التحديق في الجهاز لفترة طويلة يتسبب في مشاكل الرؤية في وقت لاحق من الحياة . كما أن شاشات الهاتف المحمول أصغر من شاشات الكمبيوتر، مما يعني أنك أكثر عرضة للتحول وضغط وإجهاد عينيك أثناء قراءة الرسائل. وفقاً لمركز الصحة أن أكثر من 70 % من الأمريكين لا يعرفون أنهم معرضين للإصابة بمشاكل العين .

 يؤثر سلباً علي العواطف :

كثرة تعامل الطرفين عن طريق الهواتف الذكية يقلل من الإتصال بينهم ويولد المشاعر السلبية تجاه الشخص الأخر الذي لا تتمكن من رؤيته  . وجدت دراسة أجريت في جامعة إسكس في المملكة المتحدة، درس فيها الباحثون أثناء الجهاز المحمول من خلال الهاتف بالمقارنة مع المحادثة المرئية . في الدراسة الأولي طلب من 37 زوج من الغرباء بقضاء ما يقرب من 10 دقائق يتحدثون مع بعضهم البعض حول حدث مثير للإهتمام في حياتهم خلال الشهر الماضي. كان نصف المبحثون يجلسوا في منطقة منعزلة مع جهاز المحمول الموجود علي المكتب القريب منهم في حين أن النصف الأخري بقي بدون هاتف محمول.  في الدراسة الثانية  التي شملت 34 زوج من المبحوثين الغرباء الذين طلب منهم مناقشة مواضيع تافهة بينما طلب من الأخرين مناقشة مواضيع مهمة التي حدثت في حياتهم. نصف المشاركين تحدثوا عن أحداث هامة في حياتهم مع جهاز الكمبيوتر وجدت الدراسة أنهم حصلوا علي الثقة في الأشخاص الغرباء علي العكس مع الهاتف الخلوي . وبذلك، فإن وجود الهاتف المحمول يمكن أن يتداخل مع العلاقات الإنسانية ويمتلك تأثير أكثر وضوحاً عندما يناقش الأفراد موضوع ذا مغزي .

 زيادة مستويات الإجهاد :

إرتفاع وتيرة إستخدام الهاتف الخلوي يمكن أن يكون لها أثار سلبية علي مستويات التوتر لدينا . الرنين المستمر وإهتزاز الإشعارات والتذكير يمكن أن يكون له تأثير علي المشاعر .وفي دراسة أجريت في جامعة  جوتنبرغ بالسويد، قام الباحثون ببحث حول إذا كانت هناك صلة مباشرة بين الجوانب النفسية والإجتماعية لإستخدام الهواتف الخلوية وأغراض الصحة العقلية لدي البالغين . شمل المشاركون في الدراسة الذين تتراوح أعمارهم بين 20 – 40 عاماً ردوا علي الإستبيان. و جد الباحثون أن هناك إرتفاع في نسبة إستخدام الهاتف المحمول وحدوث إضطرابات النوم، الإكتئاب لدي الرجال . وعموماً، يمكن أن ينتج عن الإستخدام المفرط للهاتف الخلوي عامل خطر في الإصابة بمشاكل عقلية لدي الشباب .

اترك رد