انتبه الجلوس طويلا سببا لأمراض القلب

0

ربطت دراسة أمريكية حديثة بين الجلوس لساعات طويلة يوميًا وزيادة تكلس الشريان التاجي، أحد الأسباب الأكثر شيوعًا التي يمكن أن تزيد من خطر الإصابة بالنوبات القلبية.

وأوضح الباحثون بكلية طب “ويسكنسن” الأمريكية أن مرض تكلس الشريان التاجي هو النوع الأكثر شيوعاً لأمراض القلب، والسبب الرئيسي للوفاة في العالم.. ومن المقرر أن تعرض دراسة هؤلاء الباحثين في الاجتماع السنوى للكلية الأمريكية لأمراض القلب، الذي سيعقد فى الفترة من 14 إلى 16 مارس في مدينة “سان دييغو” الأمريكية.

وتابع الباحثون سجلات النشاط البدني وفحوصات القلب، لأكثر من ألفين من البالغين، ووجدوا أن كل ساعة زائدة يجلسها الشخص يوميًا مرتبطة بزيادة خطر الإصابة بمرض تكلس الشريان التاجي للقلب بنسبة 14%.

وقال جاكلين كولنيسكي، أستاذ أمراض القلب والأوعية الدموية، بكلية “ويسكنسن”، وقائد فريق البحث،: “من الواضح أن التمارين الرياضية مهمة للحد من مخاطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية، وتحسين مستوى اللياقة البدنية”.. وأضاف أن “هذه الدراسة تشير إلى أن التقليل من أوقات الجلوس يوميًا، يعد استراتيجية مهمة، بالإضافة إلى التمارين الرياضية، لخفض مخاطر أمراض القلب والأوعية الدموية”.

وأشار كولنيسكي إلى أن هذه الدراسة تقدم رسالة مهمة، مفادها أن “الحد من الوقت الذي يجلس فيه الشخص يوميًا، بمقدار من ساعة إلى ساعتين يوميًا، يمكن أن يكون له تأثير كبير وإيجابي على صحة القلب والأوعية الدموية في المستقبل”.

ونصح الباحثون الأشخاص باتخاذ العديد من الممارسات اليومية للتقليل من الجلوس، منها المشي أثناء التحدث فى الهاتف، وصعود الدرج بدلاً من المصعد الكهربائي، وإذا كان الشخص يجلس فى وظيفته لفترات طويلة، يفضل ألا يذهب إلى المنزل ليلاً ويجلس أمام التلفزيون لساعات طويلة.

ووفقاً لمنظمة الصحة العالمية، فإن أمراض القلب والأوعية الدموية تأتى في صدارة أسباب الوفيات في جميع أنحاء العالم، حيث أن عدد الوفيات الناجمة عنها يفوق عدد الوفيات الناجمة عن أيّ من أسباب الوفيات الأخرى.. وقضى نحو 17.3 مليون نسمة نحبهم جرّاء الأمراض القلبية عام 2008 فقط، مما يمثل 30% من مجموع الوفيات التي وقعت في العالم في العام نفسه، بحسب المنظمة نفسها.

شارك هذا الموضوع

شارك بتعليقكـ حول هذا الموضوع :