الفيديو: بعد نوبة صداع نصفي سيدة بريطانية تتحدث بـ”الصيني”

3

فوجئت بريطانية بأن لهجتها تغيرت إلى الصينية بعد نوبة حادة من الصداع النصفي، وهو ما تم تشخيصه من قببل أطباء متابعين لحالتها بأنه مرض نادر يعرف باسم “متلازمة اللهجة الأجنبية”!

واسيقظت “سارة كولويل، 38 عاماً، من نومها في مارس 2010، لتجد لهجتها قد تغيرت من الإنجليزية إلى الصينية وأصبحت غير مفهومة، وذلك إثر تعرضها لنوبة صداع نصفي حادة.

يذكر أنه أصيب نحو 61 شخصاً فقط حول العالم بمرض “متلازمة اللهجة الأجنبية”، في القترة ما بين عامي 1941 و2012، وهو مرض نادر، لم يتم التوصل لعلاج له حتى الآن، وهو يعقب الإصابة بنوبات الصداع النصفي الحادة، والتي تؤدي إلى توسيع الأوعية الدموية وحدوث أعراض السكتة الدماغية يصاحبها تلف في أعصاب الدماغ، ويخرج مرضى تلك المتلازمة من نوبة الصداع بلهجات أجنبية تلازمهم حتى نهاية العمر

شارك هذا الموضوع

3 تعليقات

  1. السلام عليكم . لايمكن المرض ان يغير اللهجة اللغة لان الانسان لم يعرف تلك اللغة واصبح ينطق بها وهي الفاظها صحيحة هذا اصبح مصاب بالمس عليه ان يستمع القران او يلتمس اصحاب الرقية الشرعية للعلاج واما اذا كان تغير لهجته اي للغته واللغة ليست صحيحة هناك وجهان اما المرض او المس والله اعلم وهو المستعان اللهم صلي على محمد وءاله وصحبه وسلم, سنتابع البرنماج معكم للا ستفادة واسمحوا لنا لانكسب الوقت تعليق عاجلا. السلام عليكم.

  2. معالج بتاريخ

    هذه مصابة بمس
    فكثير من الحالات صارت تتحدث بلغات مختلفة مثل الانجليزية والهندية والباكستانية بسبب مسهم من جن يتكلم تلك اللغة .
    والذي يتكلم هو الجن وليست السيدة .
    اقراءو عليها القران وسوف يطلب منكم الجن التوقف

    • موحد بتاريخ

      المرض هو Foreign accent syndrome يعني تغير في لهجة المريض فقط و ليس اللغة يعني اذا كان المريض لا يجيد سوى الانجليزية فسيتحدث الانجليزية فقط بعد الاصابة بالمرض لكن بنبرة بطيئة او غير مفهومة.
      أما بعض المصابين بالمس فيمكن أن يتحدثوا بلغة أخرى كما ذكرت .

شارك بتعليقكـ حول هذا الموضوع :