الرياضة الجماعية تقي من العادات السيئة

0

الشبان المراهقون الذين يشاركون في لعبة جماعية ويتدربون عليها ويمارسونها بضع مرات في الأسبوع أو أكثر، هم أقلّ عرضة لمحاولة التدخين.

كما أن المشاركة في ممارسة أيّ نوع من النشاطات الرياضية يحافظ على القلب والأوعية الدموية والوقاية من السمنة.

وتبين الدراسة نفسها أن أيّ نوع من الأنشطة اللامنهجية وغير المنتظمة قد تترافق مع خطر بدء التدخين والعادات السيئة للشبان.

وأظهرت الدراسة أن المراهقين الذين يشاركون في الألعاب الرياضية مع مدرب كانوا أقل عرضة لمحاولة التدخين.

وينصح في ممارسة الرياضة الجماعية على أن يكون فيها منافسة شريفة مثل السباحة وكرة القدم.

شارك هذا الموضوع

شارك بتعليقكـ حول هذا الموضوع :